أخبار

الوصل يقصي الاتحاد وينتزع بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 لكأس زايد للأندية الأبطال

10/01/2018 19:37
الوصل يقصي الاتحاد وينتزع بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 لكأس زايد للأندية الأبطال
انتزع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل الرياضي بطاقة التأهل إلى دور الـ 16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، مستفيداً من قاعدة احتساب الهدف خارج ملعبه بهدفين وذلك عقب نهاية مباراة العودة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس الأحد على استاد زعبيل بالتعادل السلبي بعدما حسمت مباراة الذهاب في جدة بهدف لكل فريق.
 
شهدت المباراة حضور جماهيري مكثف من قبل جماهير الإمبراطور التي حضرت من كافة إرجاء الإمارات لمساندة فريقها في مباراته الهامة أمام فريق الاتحاد السعودي، وقادته إلى التأهل للدور الثاني من البطولة التي تحمل أسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ليصبح الإمبراطور ممثل الوطن الوحيد في البطولة.
 
 
دخل الأرجنتيني جوستافو كونتيروس المدير الفني لنادي الوصل اللقاء بتشكل مكون من يوسف الزعابي في حراسة المرمى، أمامه رباعي الدفاع سالم العزيزي وعبد الله جاسم وعبد الرحمن علي وهزاع سالم، وفي الوسط الثلاثي علي سالمين وخميس إسماعيل وحمد البلوشي، خلف الثلاثي الهجومي فينيسيوس دي ليما وفابيو دي ليما وكايو كانيدو.
 
 
جاءت بداية المباراة حماسية من قبل الضيوف الذين سعوا من البداية إلى إحراز هدف مبكر يساعدهم على تقوية حظوظهم في التأهل للدور المقبل، خاصة وأن نتيجة التعادل السلبي ليست في مصلحة الفريق، حيث شهدت الدقيقة 11 أولى الكرات الخطرة عن طريق فيلانويفا لاعب الاتحاد الذي سدد الضربة الحرة بطريقة رائعة إلا أن الكرة ارتطمت في العارضة، وبعدها بسبع دقائق سنحت الفرصة للاعب الوسط في الاتحاد كريم الأحمدي إلى التسديد إلا أن تسديدته علت فوق العارضة، فيما جاءت أولى هجمات الإمبراطور في الدقيقة 19 عندما حول فينيسيوس دي ليما عرضية زميله فابيو ليما برأسية إلى المرمى الاتحادي إلا أن الكرة مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول أطلق فابيو دي ليما تصويبه قوية في اتجاه مرمى ا لاتحاد إلا أن الحارس نجح في إبعادها عن مرماه وتحويلها إلى ضربة ركنية، لتمر الدقائق المتبقية دون جديد وينهي الحكم الشوط الأول.
 
 
وبدأ الشوط الثاني ساخناً، حيث أطلق خميس إسماعيل تسديدة قوية من بعد منتصف الملعب بقليل إلا أن الحارس نجح في إبعادها عن مرماه بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية، وبعدها بدقيقة واحدة سنحت الفرصة لمدافع الوصل عبدالله جاسم إلى إحراز هدف أول لفريقه، إلا أن رأسيته مرت بجوار القائم بقليل، وفي الدقيقة 57 سدد كايو كانيدو الكرة إلا أن تسديدته علت العارضة، ليرد فيلانويفا بتسديدة قوية إلا أن تسديدته علت العارضة بقليل، وشهدت الدقيقة 76 أولى تبديلات الإمبراطور بعدما دفع مدرب الفريق بخليل خميس بدلاً من خميس إسماعيل، وبعدها بدقيقتين تعرض حمد البلوشي للإصابة ليستبدله المدرب بلاعب الوسط محمد سرور، وفي الدقيقة 85 أخرج المدرب كايو كانيدو ليحل مكانه حميد عباس الذي سنحت له الفرصة لتسجيل هدف في أخر دقائق المباراة إلا أن الحارس تصدى لتسديدته بسهولة، لتمر الدقائق المتبقية دون حدوث أي جديد ويطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة بالتعادل السلبي الذي جاء في مصلحة الإمبراطور وقاده إلى الدور الثاني في البطولة.
عودة إلى الأخبار >