أخبار

الإمبراطور يعود بنتيجة إيجابية من قلب الإسكندرية

10/29/2018 19:56
الإمبراطور يعود بنتيجة إيجابية من قلب الإسكندرية

  عاد الإمبراطور الوصلاوي بنتيجة إيجابية من إستاد برج العرب بالإسكندرية، بعدما حسم التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق نتيجة مباراة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل الرياضي مع فريق الأهلي المصري في إطار ذهاب دور الـ 16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال


  دخل المدرب الوطني صالح العبدولي المدير الفني لنادي الوصل اللقاء بتشكيل مكون من يوسف الزعابي في حراسة المرمى، أمامه رباعي الدفاع سالم العزيزي واوه بان سوك ووحيد إسماعيل وعبد الله خميس، وفي الوسط الثلاثي علي سالمين وخميس إسماعيل وحميد عباس، خلف الثلاثي الهجومي فينيسيوس دي ليما وفابيو دي ليما وكايو كانيدو


  نجح لاعبو الوصل في فرض سيطرتهم على مجريات الأمور في المباراة منذ البداية، وأهدر لاعبي الوصل أكثر من هدف محقق في الشوط الأول، حيث بدأت سلسلة أهدار الفرص في الدقيقة 13 عن طريق فابيو ليما الذي مرت تسديدته بجوار القائم، ثم تلتها إنقاذ حارس الأهلي لمرماه من هدف محقق بعدما تدخل في الوقت المناسب على انفراد كايو كانيدو، وعاد فابيو دي ليما في الدقيقة 36 بتسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة، نجح حارس الأهلي في إبعادها إلى ضربة ركنية قبل أن يخرج من الملعب بإصابة في يده أثر تسديدة ليما القوية، وعلى عكس مجريات الأمور في المباراة شهدت الدقيقة 44 هدف الأهلي الأول في المباراة من تسديدة حرة نفذها أحمد فتحي، لتمر الدقائق المتبقية ويعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف


 وفي بداية الشوط الثاني أجرى الوصل تبديلين اضطراريين بدخول الحارس سلطان المنذري بدلاً من يوسف الزعابي الذي تعرض للإصابة، وبعد مرور 3 دقائق دخل لاعب الوسط محمد سرور بدلاً من الظهير الأيسر عبد الله خميس الذي تعرض للإصابة هو الأخر، ليكمل حميد عباس المباراة كظهير أيسر بعدما ترك مكانه لـ محمد سرور، وفي الدقيقة 59 كاد خميس إسماعيل أن يحرز هدف التعادل للوصل بعدما أطلق تسديدة قوية تصدى لها القائم الأيمن لحارس الأهلي، وي الدقيقة 68 سدد كايو كانيدو كرة قوية إلا أن تسديدته هو الأخر مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 76 أجرى مدرب الوصل تغيير هجومي لفريقه بنزول الجناح خليل خميس بدلاً من لاعب الوسط علي سالمين، ليكشر خليل خميس عن أنيابه وينجح في صناعة هدف التعادل في الدقيقة 82 بعدما أرسل عرضية بقدمه اليسرى نجح كايو كانيدو في تحويلها إلى مرمى الأهلي محرزاً هدف التعادل للوصل، قبل أن يعود خليل مجدداً لصناعة الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 84 بعدما راوغ مدافع الأهلي ومر الكرة بشكل جيد لزميله فينيسيوس دي ليما الذي سدد الكرة بطريقة رائعة في شباك الأهلي معلناً عن هدف الوصل الثاني، وفي الدقيقة 95 استطاع مهاجم الأهلي أحراز هدف التعادل لفريقه وسط فرحة عارمة من زملائه في الملعب وجماهير الأهلي التي حضرت بشكل ضئيل في مدرجات برج العرب


  وعقب نهاية اللقاء مباشرة عادت بعثة الوصل إلى دبي، حيث من المنتظر أن يخوض الفريق تدريباً خفيفاً على ملعب النادي بزعبيل، وذلك لبدأ الاستعدادات لمواجهة الفجيرة القادمة في إطار الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي والمقرر إقامتها يوم الخميس القادم على استاد الوصل بزعبيل

عودة إلى الأخبار >